تجربتي الدكتور / جمعة يوسف تمبول

قامت عمادة التعلم الإلكتروني بعمل لقاءات مع نخبة من أعضاء هيئة التدريس الذين لهم تجارب ناجحة ومضيئة في مجال تفعيل التعلم الإلكتروني.
وكان من المتميزين في هذا المجال سعادة الدكتور / جمعة يوسف تمبول ، كلية العلوم الطبية التطبيقية ، و لتسليط الضوء على تجربته قمنا باجراء هذا اللقاء مع سعادته.


تجربتي : الدكتور/ عبدالله سعد العمري

قامت عمادة التعلم الإلكتروني بعمل لقاءات مع نخبة من أعضاء هيئة التدريس الذين لهم تجارب ناجحة ومضيئة في مجال تفعيل التعلم الإلكتروني.
وكان من المتميزين في هذا المجال سعادة الدكتور / عبد الله العمري ، وكيل كلية التربية ، و لتسليط الضوء على تجربته قمنا باجراء هذا اللقاء مع سعادته.


تجربة التدريس الالكتروني - الدكتور محمد رمضان

من خلال تجارب أعضاء هيئة التدريس المتميزين على أرض الواقع  حول " التدريس الالكتروني " ننقل لكم اليوم تجربة الدكتور محمد رمضان ,وهي تجربه ضمن تجارب تم تصويرها لأعضاء هيئة التدريس وتحرص عمادة التعلم الالكتروني من خلال هذه الفيديوهات نشر وايصال ثقافة التدريس الالكتروني للجميع. 

تجربة التدريس الالكتروني - الدكتور اسامه عبدالوهاب

من خلال تجارب أعضاء هيئة التدريس المتميزين على أرض الواقع  حول " التدريس الالكتروني " ننقل لكم اليوم تجربة الدكتور اسامه عبدالوهاب ، وهي تجربه ضمن تجارب تم تصويرها لأعضاء هيئة التدريس وتحرص عمادة التعلم الالكتروني من خلال هذه الفيديوهات نشر وايصال ثقافة التدريس الالكتروني للجميع.  

التدريس الالكتروني من خلال تجربة الدكتور محمد حبشي

من خلال تجارب أعضاء هيئة التدريس المتميزين على أرض الواقع  حول " التدريس الالكتروني " ننقل لكم اليوم تجربة الدكتور محمد حبشي , وهي تجربه ضمن تجارب تم تصويرها لأعضاء هيئة التدريس وتحرص عمادة التعلم الالكتروني من خلال هذه الفيديوهات نشر وايصال ثقافة التدريس الالكتروني للجميع.

التدريس الالكتروني من خلال تجربة الدكتور عبدالواحد الزمر

من خلال تجارب أعضاء هيئة التدريس المتميزين على أرض الواقع  حول " التدريس الالكتروني " ننقل لكم اليوم تجربة الدكتور عبدالواحد الزمر , وهي تجربه ضمن تجارب تم تصويرها لأعضاء هيئة التدريس وتحرص عمادة التعلم الالكتروني من خلال هذه الفيديوهات نشر وايصال ثقافة التدريس الالكتروني للجميع.

د . شيماء عبدالعليم عيسى

 تجربة التعليم الإلكترونى كانت مميزه و مفيدة جدا لى أثناء تدريسى لمقرر مبادىء علم الحركه , و الذى قمت بتدريسه لمدة عامين سابقين بالطريقة التقليديه والتى لم تكن تحقق نتائج مرضيه بشكل كبير على مستوى المخرجات التعليميه للمقرر. و عند ادخالى للبلاك بورد مع تطبيق معايير الجوده للمقررات الإلكترونيه الى مقررى حدث إختلاف كبير فى طريقة تعاملى مع المقرر من كونى محاضره للمادة توصل المعلومات بطريقه مباشره غير تفاعليه الى مشاركه فى التعلم مع طالباتى من خلال تطبيق أنشطه مختلفه  لدمج الطالبات و ضمان تفاعلهم مع المحتوى التعليمي للمادة و جعلهن منتجات لورشة عمل لتقييم القوام و لنشره علميه  على هيئة مطويه تخاطب الجمهور غير المتخصص طبيا مستخدمين فى ذلك المحتوى العلمى للمادة و تطبيقه بطريقة عمليه, الى جانب عمل مجلة المقرر و التى اعتمدت على قيام الطالبات بتصميم صور و مخططات ذهنيه لتلخيص فصول المقرر. ولقد  زادت الأنشطه المتنوعه  الفردى منها و الجماعى من ثقة الطالبات بقدرتهن على تطبيق ما تعلمنه على أرض الواقع حيث أن أهداف المقرر قد صيغت بطريقة لها علاقة باهتمام الطالبات , او بما سيتمكن من تحقيقه عند الإنتهاء من دراسة المقرر و تحقيقه فعليا  . هذا الى جانب استخدام الإختبارات الإلكترونيه و المنتديات و المدونات و الأنشطه فى تقييم مدى النجاح فى تحقيق أهداف المقرر و تفاعل الطالبات مع المحتوى التعليمى و مع بعضهن ومع أستاذة المادة. و قى النهايه أود أن أشكر جميع مدربى عمادة التعلم لإلكترونى على الجهد الكبير الذى بذلوه أثناء تدريبنا .

 

تجربتي : أ.د ممدوح اسكندر

التعلم الإلكتروني : بناءً على تجربتي في جامعة الملك خالد

التعلم الإلكتروني يشير إلى استخدام تقنيات الإنترنت لتقديم مجموعة واسعة من طرق التعلم التي تعزز المعرفة لدى المتعلمين وتطور ادائهم. وهناك أدلة على فعالية وقبول التعلم الإلكتروني داخل التعليم الطبي ، وخصوصا عندما يقترن بالمزج مع التعليم التقليدي. وفي السنوات الأخيرة ، كان هناك تحول في العملية التعليمية وجعلها متمركزه حول الطالب.

بدأت تجربتي الخاصة مع التعلم الإلكتروني في جامعة الملك خالد عندما حضرت الدورات التي نظمت من قبل عمادة التعلم الإلكتروني ، وبعد ذلك أصبحت على اتصال وثيق مع الدكتور خالد مهنا - اخصائي التعلم الالكتروني لكلية الطب.

قررت أن أحول التقييم الرسمي لقسم أمراض النساء والولاده الخاص بأعضاء هيئة التدريس الى تقييم إلكتروني من خلال برنامج إدارة التعلم (البلاك بورد) من قبل طلاب الطب ، وكان للدكتور خالد مهنا وفريقه دور فعال وتعاوني في إنجاح هذه الخطوه لتطوير التقييم من قبل الطلاب ، وبعد ذلك حصلنا على ردود فعل من طلاب الطب وجدت أنه من المفيد جدا لتحسين أداء أعضاء هيئة التدريس.

وكان التطبيق الثاني من التعلم الالكتروني في قسمنا هو التوجه لتحميل جميع المواد التعليمية لأمراض النساء والولادة على البلاك بورد حتى يتسنى للطلاب الحصول عليها بيسر وسهوله ، في محاولة لجعل العملية التعليمية محورها الاساس الطالب.

ختاما : تجربتي مع التعلم الإلكتروني وفرقه المتميزه ، كانت مثمرة , مفيدة وممتعة.  


بروفسور / ممدوح إسكندر
أستاذ أمراض النساء والولادة
رئيس قسم النساء والولادة - كلية الطب
جامعة الملك خالد


 

د . حنان محفوظ

قصة نجاح الدكتوره : حنان محفوظ  - كلية المجتمع (مختبرات طبية ) .

الجزء الأول :

الجزء الثاني : 

د . أيوب باتل

 السؤال الأول: كيف استفدتم من تجربة التعلم الالكتروني؟
من خلال التعلم الالكتروني تمكنت من الحصول على فرص اتصال وتواصل أكثر من خلال نظام إدارة التعلم (البلاك بورد). بينما كان تواصل الطلاب معي من قبل فقط أثناء المحاضرات في القاعة أو أثناء الساعات المكتبية فالآن التواصل بيننا 24 ساعة كل يوم خلال أيام الأسبوع كاملا بواسطة النظام باستخدام أداة الرسائل الالكترونية والمنتديات.
تمكنت من خلال التعلم الالكتروني من الاستفادة القصوى من الوقت. لم يعد هناك داع للطلاب أن يتعبوا أنفسهم من أجل البحث عني ولم أعد أكرر الإجابات لنفس الاستفسارات. أسئلتهم ذكورا وإناثا تصلني عبر نظام إدارة التعلم وكذلك إجاباتي متاحة للجميع في الموقع وفي أي وقت حسب ما يسمح لي وقتي.
أصبحت المادة العلمية للمقرر الآن متاحة للطالب للإطلاع والمراجعة في الأوقات التي تناسبه من خلال نظام إدارة التعلم.
بإمكان الطالب الآن أن يطرح تعليقاته وأفكاره وآراؤه القيمة حول المادة العلمية وكذلك حول آلية التدريس. كم أشعر بعظيم القناعة والرضا والسعادة عندما تأتيني تعليقات من قبل الطلاب مثل:
"أشكر جميع المحاضرين في هذه الشعبة. ولكن أريد أن أقول كلمة .......
شكرا للدكتور أيوب باتل من أعماق قلبي على أخلاقه العالية
شكرا للدكتور أسامة القديمي في القسم العملي
ونتمنى أن يكون الاختبار النهائي رائعا وجيدا
في الحقيقة إنني أحبك كثيرا يا دكتور أيوب .......
وفي الأخير طريقة التعلم هذه رائعة وأشكرك على جهودك"
كان هذا تعليقا من أحد طلاب MBC226 في أحد لوحات المناقشة.
 

السؤال الثاني: ما هي المشاكل التي تم التغلب عليها والفرص التي توفرت باستخدام التعلم الالكتروني؟
كمنسق مقرر تمثلت أبرز المشاكل التي واجهتها في إقناع الطلاب (ذكورا وإناثا) باستخدام والاستفادة من هذا العصر الذي ترتكز فيه عملية التعلم والتعليم على التكنولوجيا الحديثة. وبمجرد ما تناولت هذه القضية معهم ورفعت من نسبة الوعي لديهم حول توفر هذه التسهيلات والإمكانات في الجامعة ولفت انتباههم إلى أنه من الممكن الوصول إلى مقرراتهم عن طريق الانترنت خارج أوقات الدوام ومن أي مكان بذلك تم التغلب على هذه المشكلة.
أما عن المشاكل التي واجهتها كمنسق للتعلم الالكتروني في كلية الطب فكانت كما يلي:
1. حسابات المستخدمين من أعضاء هيئة التدريس في نظام إدارة التعلم. الوصول بالوعي لدى المستخدمين بأن حساب المستخدم الخاص بالبريد الالكتروني للجامعة يختلف عن حساب المستخدم في نظام إدارة التعلم الالكتروني أخذ وقتا طويلا.
2. تدريب طاقم أعضاء هيئة التدريس كان مشكلة بحد ذاته. وسبب هذه المشكلة أن طاقم أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب يقضون جزءا كبيرا من وقتهم خارج الحرم الجامعي وفي المستشفيات ولذلك عندما تعقد دورات وحلقات نقاش وورش عمل هم مستهدفون منها لا يحضرها الكثير.
3. تحفيز طاقم أعضاء هيئة التدريس وإقناعهم أن التعلم الالكتروني ذو فائدة جليلة ومكسب عظيم.
4. واجهتنا أيضا مشاكل في إقناع الإدارة والذين لديهم شك في أن التكنولوجيا قد تفشل في بعض الحالات الحرجة وسوف تدع الطلاب في حالة سيئة إذا لم يتمكن تسليم ما يطلب منه في المواعيد المحددة.
5. الأمان وقضايا حقوق الطبع. هناك قلق حقيقي ينتاب عضو هيئة التدريس بأن حقوقهم الفكرية غير مصانة.
معا وبفضل الدعم والمساعدة المستمرة من قبل عمادة التعلم الالكتروني ومن قبل الدكتور خالد المهنا والمهندس فراس الملخ تم معالجة كل المشاكل المذكورة أعلى ولا يزال الدعم والرعاية مستمرة على قدم وساق.
 

السؤال الثالث: كيف تمكنتم من تفعيل استخدام التعلم الالكتروني بين طلابكم؟
فيما يتعلق بالمقرر الذي أقوم بتدريسه وهو (MBC226Basic Biochemistry) والذي التحق به 129 طالب و59 طالبة فقد قمت بتفعيل التعلم الالكتروني من خلال المقابلات والنقاش والتوضيح.
وضحت لهم كيف يمكنهم الوصول إلى معلومات المقرر وتنزيل محتوى المادة العلمية. وبعد ما يقرب من عشرة أسابيع من المقدمات والملاحظات قررت أن أكلفهم بواجب يقدمونه من خلال نظام إدارة التعلم. وتم منحهم فرصة عشرة أيام يقدمون فيها إجابة قصيرة في صفحة واحدة ويقومون بإرسالها عبر بريد النظام في البلاك بورد.
كان التجاوب رائعا ومما أدهشني أن الطالبات اللاتي كنا أكثر ترددا وتخوفا من الطلاب في الاستفادة من النظام في البداية تجاوبن بسرعة فائقة وقمن بتسليم التكليف في غضون الفترة المحددة. وكذلك الطلاب تجاوبوا خلال الفترة الزمنية المحددة.

السؤال الرابع: كيف تنظر إلى مستقبل التعلم الالكتروني؟
أتوقع مستقبلا عظيما للتعلم الالكتروني وعلى وجه الخصوص في مجال التعليم والتعلم الطبي وغيره. إن استخدام أدوات الوسائط المتعددة لتسجيل المحاضرات والجلسات العملية والتجريبية والتشارك في الحالات الطبية والسيناريوهات المسجلة مع المجتمع الالكتروني عبر العالم سيعمل على تدعيم وتطوير عمليات التعليم والتعلم.
إن تسهيلات التعلم الالكتروني التي توفرها جامعة الملك خالد لن تمكننا من أن نشارك العالم الفسيح من حولنا فحسب بل إنها ستمكننا من أن يكون لنا مساهمات في مجتمع التعلم الالكتروني العالمي.
إضافة إلى ذلك, فإن الاختبارات الالكترونية والتقييم الالكتروني سيقلل بشكل كبير من استهلاك الأوراق وسيساهم أيضا في مواجهة وتخفيف التلوث البيئي والاحتباس الحراري.