عبدالإلـه العابسي

- كيف استفدتم من التعلم الإلكتروني؟
نحن اليوم نعيش في عصر التكنولوجيا ، في عصر أصبح كل شيء فيه يتسم بالسرعة والتعامل عن بعد ولذلك كان ولا بد أن يكون للتعليم والتعلم النصيب من هذه التكنولوجيا ليواكب التطور الذي نعيشه ، وقد شمل التعلم الإلكتروني جميع أركان العملية التعليمية من متعلمين ومعلمين ومكتبة إلكترونية وجميع ما يحتاجه المتعلم من أدوات ومصادر تفيده في إتمام عملية التعلم بشكل أفضل من الطريقة التقليدية.
و عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد اليوم تعد من أبرز العمادات بالجامعة بل وعلى مستوى مؤسسات التعليم العالي بالمملكة، وهي تعتبر نقلة نوعية في مسيرة جامعة الملك خالد .
كما أنها تضم نخبة من المتخصصين، يتمتعون بالخلق الحسن، ورحابة الصدر، والاستعداد الدائم لتقديم المساعدة والدعم لجميع منسوبي الجامعة من طلاب وأعضاء هيئة التدريس في أي وقت وفي أي مكان.

ومن أبرز فوائد نظام التعلم الإلكتروني هو التنوع في المحتوى التعليمي، وتعدد أنماطه، وكذلك تعدد أساليب العرض من خلال وسائط تعليمية متنوعة. وبالتالي أصبح التعلم أكثر إثارة ودافعية لنا كطلاب ولأعضاء هيئة التدريس من جهة أخرى. كما أنه بالإمكان تطوير المحتوي الرقمي التفاعلي وفق معايير التعلم. ومن فوائد هذا النظام الأخرى:
- أساليب وطرق التدريس اختلفت وتنوعت بوجوده.
- أصبح بالإمكان الحضور والاستماع للمحاضرات من أي مكان وفي أي زمان بكل يسر وسهولة.
- حرية التواصل مع أعضاء هيئة التدريس من خلال البريد الالكتروني والمنتديات.
- تنوع المصادر التعليمية ( المرئية و المسموعة و المقروءة ) وسهولة الوصول إليها في أي وقت.
- وجود نظام الفصول الافتراضية وهو من أروع الإمكانيات في النظام، حيث يتيح للمعلم والطلاب التواصل في نفس الوقت صوتاً وصورة مع إمكانية استخدام جميع الأدوات الالكترونية بسهولة.
- سهولة الوصول إلى المعلم حتى خارج أوقات العمل الرسمية.
- تمكين الطلاب من التعبير عن أفكارهم والبحث عن الحقائق والمعلومات بوسائل أكثر نفعاً مما هو متبع في قاعات التدريس التقليدية.
- التفاعل المستمر إلكترونياً فيما بين الطلاب من جهة، وبينهم وبين المعلم من جهة أخرى.

- ماهي الفرص التي أتيحت باستخدام أنظمة التعلم الإلكتروني؟
- كون تقنية المعلومات وسيلة لتعزيز قدرات الطلاب على التعلم .
- يقدم للطلاب مصادر علمية وتعليمية متنوعة قد لا يقدمها التعليم التقليدي.
- استخدام مهارات تدريسية تشبع الاحتياجات والتوقعات المتباينة للطالب .
- الارتقاء بمهارات الطلاب وميولهم العلمية.
- تطوير الذات.
- تمكين الطالب من الإعتماد على نفسه ( التعلم الذاتي ) وتطوير قدراته الشخصية فيما يتعلق بالتحصيل العلمي.
- شعور الطالب بالمساواة في توزيع الفرص في العملية التعليمية .
- تمكين الطلاب من التعبير عن أفكارهم والبحث عن الحقائق والمعلومات بوسائل أكثر نفعاً مما هو متبع في عملية التدريس التقليدية.

- ماهي المشاكل التي تم التغلب عليها باستخدام أنظمة التعلم الإلكتروني ؟
- الوقت والمكان.
- القضاء على أخطاء تصحيح الاختبارات باستخدام نظام الاختبار الإلكتروني.
- مرونة التواصل مع المعلم.
- إمكانية الاستماع لتسجيل المحاضرات في حالة لم يحضر الطالب للمحاضرة في وقتها.
- توفير الوقت والجهد لتسليم الواجبات وأخذ الدرجات.
- توفير الوقت والجهد للحصول على المستجدات والتعليمات وغيرها مما يستوجب على الطالب الذهاب للمعلم والبحث عنه من خلال لوحة الإعلانات والبريد الالكتروني.

- كيف ترون الفرق بين التعلم الإلكتروني والتعليم التقليدي؟
* التعليم التقليدي
- المدرس هو المصدر الأساسي للتعلم.
- الطالب يستقبل أو يستسقي المعرفة من المدرس.
- لا يراعي الفروق الفردية بين الطلاب ويقدم الدرس للفصل بالكامل بطريقة شرح واحدة.
- الطالب يتحصل على تدريب أولي ومن ثم على تدريب عند الضرورة.
- الطالب المتميز يستكشف ويعطى له الفرصة في تكميل تعليمه.
- تبقى المواد التعليمية ثابتة دون تغيير لسنوات طويلة.
- يعتمد على الحفظ والاستظهار ويركز على الجانب المعرفي للطالب على حساب الجوانب الأخرى كتنميةمهاراته وقيمه واتجاهاته ومهارات تحديد المشكلات وحلها والتفكير الناقد والإبداعي وطرق الحصول على المعرفة.

* التعليم عن بعد (الالكتروني)
- المدرس هو موجه ومسهل لمصادر التعليم.
- الطالب يتعلم عن طريق الممارسة والبحث الذاتي.
- يراعي الفروق الفردية بين الطلاب فهو يقوم على تقديم التعليم وفقا لاحتياجات الفرد.
- الطالب في حالة تعلم مستمر أو متواصل حيث يبدأ بالتدريب الأولي ويستمر بدون انقطاع.
- الطالب له فرصة الحصول على التعليم والمعرفة بدون عوائق مكانية أو زمانية ومدى الحياة.
- سهولة تحديث المواد التعليمية المقدمة الكترونيا بكل ما هو جديد.
- يعتمد على طريقة حل المشكلات وينمي لدى المتعلم القدرة الإبداعية والناقدة.

- ما هو الدور الذي قمتم به لنشر فكرة التعلم الإلكتروني؟
أولاً بالانظمام للفريق الطلابي للدعم الالكتروني التابع لعمادة التعلم الالكتروني.
ثانياً بالتنظيم لدورات تدريبية للطلاب في كلية الطب لتدريبهم على نظام التعلم الالكتروني.
ثالثاً بتقديم الدعم الفني لكثير من الطلاب على نظام التعلم الالكتروني.

 

- ما هو الدافع أو الأسباب وراء دعمكم لتطبيق التعلم الإلكتروني بالجامعة ؟
بما أن التعلم الالكتروني وما يقدمه من خدمات يعتبر احد الاتجاهات الحديثة في التعليم ونشر المعرفة وقد برز بشكل واسع النطاق في أنحاء العالم. وبما أن العصر الذي نعيش فيه يتسم بالتقدم التكنولوجي والمعرفي الهائل في شتى المجالات. ولكثير من الأسباب التي ذكرتها سابقاً، فهذه من الدوافع لي لدعم تطبيق التعلم الإلكتروني بالجامعة.

- كيف ترون مستقبل التعلم الإلكتروني في الجامعة ؟
مستقبل زاهر مليئ بالتميز في ظل دعم إدارة الجامعة القوي لهذا المشروع، وفي ظل إدارة الدكتور عبدالله الوليدي له مع وجود طاقم متميز في العمادة.
 

مصنف في :

التعليقات

مبروك النجاح والى الامام

مبروك النجاح والى الامام داىما

شكررررررررررررررررررررررررررر

شكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررا

مافي شك التعليم الاكتروني

مافي شك التعليم الاكتروني مميز واكثر من رائع لكن هذا مايمنع العيب بطبيعه الحال لان كثيرا من الطالبات يعانين من الشبكه وانا وحده منهم اكلف على عمري وادخل محاضره افتراضيه وبساعات مترززه قدام الابتوب وفي الاخيرانحسب غياب للاسف يعني التقليدي على الاقل مايضلمني كلن وجتهاده وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

مشكووووووووووووووور

مشكووووووووووووووور

أتمنى لك التوفيق والسداد

أتمنى لك التوفيق والسداد وشكرا.

مشاء الله اسال الله ان يجعلك

مشاء الله
اسال الله ان يجعلك من المتمييزين دائما
وشكرا على جهودك المبذوله في تحقيق التعلم الالكتروني والرقي به

مختصة التعلم الالكتروني
سلمى

بالتوفيق عبدالاله ... للامام

بالتوفيق عبدالاله ... للامام

لطالما كنت من المثابرين يا

لطالما كنت من المثابرين يا عبدالإله ..

أسأل الله لك التوفيق والنجاح في الدنيا والآخره ..

وشكرا على كل ما بذلته في التعليم الإلكتروني لمنفعة الجميع ..

(: