شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني

أن الاستخدام الواسع للتكنولوجيا و شبكة الإنترنت أدى إلى تطور مذهل وسريع في العملية التعليمية كما اثر في طريقة أداء المعلم و المتعلم حيث صنع طريقة جديدة للتعليم,  مما أضاف على عاتق المعلم متطلبات  ومهارات لابد أن يلم بها ..
التعلم الإلكتروني لا يحتاج إلى شيء بقدر حاجته إلى المعلم الماهر المتقن لأساليب واستراتيجيات التعلم الإلكتروني، المتمكن من مادته العلمية، الراغب في التزود بكل حديث في مجال تخصصه .
وحرصا من عمادة التعلم الالكتروني بجامعة الملك خالد في تبني أحدث الطرق العلمية في سبيل تطوير العملية التعليمية ,  و تقديم فرصة للنجاح من خلال توفير الأدوات والتدريب والدعم لجميع منسوبي الجامعة.

شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني ,  إحدى مشاريع عمادة التعلم الإلكتروني التي تسعى إلى رفع مستوى الجودة في تصميم وتدريس المقررات الالكترونية .
يهدف مشروع شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني  إلى النهوض بمهارات عضو هيئة التدريس ليصبح قادرا على تطوير وبناء مقررات الكترونية وتدريسها للوصول لأعلى النتائج . شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني وتسعى للوصول إلى المعايير العالمية من خلال منح شهادة معتمدة وفرص أكثر لتحقيق الجودة حيث هي الهدف المنشود ..
فكرة شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني:
تركز فكرة شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني على مفهوم بناء- تخطيط وتطوير- وتدريس المقررات الإلكترونية بطريقة فعالة وفقا لمعايير الكوالتي ماترز وممارسات التدريس الالكتروني.
الوصف:
تقوم الشهادة على تطوير وتعزيز نمط التدريس الالكتروني وبناء المقررات الالكترونية .
تمثل الشهادة للمشاركين نقطة انطلاق قوية من اجل البدء في مواصلة تطوير خبرات التعلم ودمجها بسهولة لدعم المحتويات الموجودة بالمناهج الدراسية والتركيز على مهارات التفكير الإبداعي. 
 يمكن للعضو المشارك أن يطور من المقرر الدراسي الذي يقوم بتدريسه خلال الفصل الدراسي الحالي , حيث يغطي مقرر الشهادة المواضيع الرئيسية التي يجب على المدرس الالكتروني الإلمام بها مثل كيفية التخطيط لبناء مقرر الكتروني نموذجي , معرفة استراتيجيات التعليم  المختلفة وتطبيق مفهوم التعلم المتمركز حول الطالب.
في مقرر الشهادة سيتاح للمدرس أن يجرب دور الطالب من خلال التطبيق  في إحدى مقرراته التي يقوم بتدريسها خلال الفصل الحالي. جميع المهام سيتم تنفيذها بواسطة المشارك بشكل كامل , حيث يحتاج المشارك إلى  البحث والإطلاع على مصادر مختلفة من اجل إكمال جميع المهام المطلوبة وتنفيذها في مقرره الفعلي. 
تقوم الشهادة على إحدى الاستراتيجيات الفعالة في العملية التعليمية والمعروفة بالتعلم القائم على المشاريع والتعلم بالممارسة.

الإستراتيجية المتبعة في شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني:
إستراتيجية المقرر تقوم على فكرة " شاركني لأتعلم " حيث أنها تركز على التفكير والتساؤل النقدي وحل المشكلات.
التعلم القائم على المشاريع هو نموذج تعلم وتعليم يركز على جعل المتعلم محور للعملية التعليمية عن طريق القيام بتنفيذ العديد من المشاريع والمهام , وبذلك فهي تسمح للمتعلم بالعمل أكثر وبشكل مستقل لتأسيس عملية تعليمية خاصة به  , يمكن تعريف التعلم المبني على المشاريع على النحو التالي:
   التعلم الذي يحث المتعلم إلى الاستفادة من العديد من مصادر المعلومات والتخصصات من اجل حل المشاكل.
-    التجارب التي من خلالها يتمكن المتعلم من إرادة وتخصيص الموارد مثل الوقت والمواد.

معايير الجودة المعتمدة في شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني :
معايير الكوالتي ماترز هي المعايير المعتمدة في عمادة التعلم الالكتروني بجامعة الملك خالد
 تبنت جامعة الملك خالد معايير جودة عالمية من منظمة "كواليتي ماترز" لتكون الأساس المنظم لجودة المقررات الإلكترونية. فقد تأسس قسم الجودة و التقويم في عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد في الجزء الأخير من العام 1431 (2010)، بمهمة رفع الوعي المتعلق بالجودة في التعلم الإلكتروني، لاسيما جودة المقررات الإلكترونية لتحقيق المعيارية و الحصول على مقررات معتمدة مع العمل في نفس الوقت على ترويج أفضل الممارسات و تحفيز التميز و الابتكار في التعليم و التعلم.
معايير "كوالتي ماترز" توفر عملية ضمان لجودة المقررات الإلكترونية، مرتكزة على أعضاء هيئة التدريس و مراجعة النظراء، بناء على آخر ما توصلت له الأبحاث العلمية و التجارب العملية في المجال. و تهدف عملية ضمان الجودة هذه إلى الوصول إلى حالة من التطور و التحسين المستمرين بعد التأكد من مستوى الجودة الأساسي للمقرر، و ذلك بمنهجية تعاونية و مبسطة.

ما الذي ستحصل عليه عند اجتيازك لشهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني بنجاح :
-    تصميم مقرر الكتروني  حيث ستصل إلى أفضل المستويات في التصميم الأمثل للمقرات الالكترونية.
        من خلال تقدمك في الشهادة ستتعلم كيفية بناء وتنفيذ مقررك الالكتروني كما هو مخطط له في مرحلة     التصميم.
   كيف تدرس الكترونيا؟ هناك العديد من المهارات الأساسية التي يجب أن يمتلكها المدرس الالكتروني والتي يجب التركيز عليها ومعرفتها ومن ثم تحديد ماهي المهارات التي تمتلكها مسبقا وماهي المهارات التي تعلمتها لتكون مدرس الكتروني ناجح .
-    كمدرس الكتروني هذا يعني أن تكون مهتم باستراتيجيات التعليم المختلفة التي يمكن أن تستخدم من قبل المدرسين من اجل تصميم وتدريس مقرراتهم الالكترونية .
-    إضافة إلى هذه القيم المعرفية , بمجرد إكمالك لجميع المهام بنجاح ستحصل على شهادة معتمدة من جامعة الملك خالد .
   العضو الحاصل على شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني سيتم مراجعة المقرر الخاص به من قبل فريق الجودة بالجامعة ليتم ترشيحه لمؤسسة الكوالتي ماترز للمراجعة النهائية والحصول على ختم الجودة.

متطلبات شهادة جامعة الملك خالد :
ستظهر شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني كأحد المقررات في قائمة مقررات البلاك بورد للأعضاء المسجلين .

-    متطلبات المقرر  :
1-    التسجيل في مقرر الشهادة من خلال الرابط الموجود بالموقع .
2-    حساب بلاك بورد فعال .
3-    أن يكون المشارك يُدرس على الأقل مقرر واحد خلال الفصل الدراسي الذي يرغب بالتسجيل فيه.
-    متطلبات المشاركة :
1-    أحد أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
2-    الإلمام بالمهارات الأساسية للحاسب .
3-    الإلمام بمهارات البلاك بورد ومعرفة استخدام النظام وأدواته .
4-    حضور دورة الكوالتي ماترز ومعرفة المعايير وكيفية تطبيقها .
-    متطلبات تقنية :
1-    جهاز حاسب متصل بشبكة الانترنت من اجل الوصول للنظام
2-    متصفح انترنت إكسبلورر الإصدار الثامن أو فاير فوكس.


شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الإلكتروني تنهي مرحلتها الأولى بنجاح

* أسماء الأعضاء الحاصلين على شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني خلال الفصل الدراسي الثاني لعام 1432

* أسماء الأعضاء الحاصلين على شهادة جامعة الملك خالد للتعلم الالكتروني خلال الفصل الدراسي الثاني لعام 1433