KKU MOOC

 

المقررات الالكترونية المفتوحة ذات الالتحاق الهائل من جامعة الملك خالد - MOOC:

Massive Open Online Courses


تعد المقررات الالكترونية المفتوحة ذات الالتحاق الهائل من أحدث الاتجاهات في التعليم المفتوح عبر الانترنت والتي يُقدم فيها المحتوى التعليمي كاملاً من خلال قنوات الانترنت  للمتعلمين من مختلف الأعمار و في أي مكان في العالم. انها فرصة ممتازة لأولئك الباحثين عن المعرفة و العلم على نطاق واسع  والتي ُتقدم مجانا من خلال جامعة الملك خالد مع الحصول على شهادة معتمدة في جميع المقررات ..الجامعة تهدف الى تصميم مقررات تساعد الأفراد في تطوير أنفسهم وزيادة التعلم و التفاعل على مستوى واسع بين المشاركين لتبادل المعرفة و الأفكار و للاستفادة من الخبرات في بيئة تعليمية مفتوحة بحيث يكون المشارك جزء من العملية التفاعليه و لا يشترط بأن يكون جزء من نفس المؤسسة التعليمية (جامعة الملك خالد)

و من هذا المنطلق و إيمانا من جامعة الملك خالد بأن المعرفة و التعلم حق للجميع و رغبة في الوصول الى افضل المعايير في التعلم ، طرحت جامعة الملك خالد ممثلة بعمادة التعلم الالكتروني مشروع المقررات الالكترونية المفتوحة  لجميع الراغبين في الاطلاع والتعلم بالتعاون مع  أفضل الاساتذة وأكثرهم خبرة في المجال ..

 

 


ما هية المقررات الالكترونية المفتوحة ذات الالتحاق الهائل - MOOC :

لقد تم استخدام نظام مودل في هذا المشروع كنظام إدارة محتوى و الذي و يعد من أكثر أنظمة التعلم فاعلية و سهولة في الاستخدام لتيسير و تعزيز التفاعل على جميع المستويات بين (المعلم-المتعلم، المتعلم- المتعلم، المتعلم-المحتوى) ، وقد صُممت هذه المقررات لتكون المكان الذي يجتمع فيه المتعلمون ويتفاعلون لبناء معرفة مشتركة بمساعدة اعضاء هيئة التدريس . ولتحقيق أهدافنا ركزنا خلال عملية تصميم المقررات على توفير أنشطة مفيدة تساعد على الاستفادة القصوى من المحتوى.

كل المقررات المتاحة مجانية ومفتوحة حيث تستوعب عدد كبير من المشاركين ، من مختلف البلدان ولديهم معارف ثقافات مختلفة الا انهم يتشابهون في الرغبة لتعلم موضوع واحد .. يقسم كل مقرر الى اسابيع ، كل اسبوع يحتوي على العناصر التالية :

١- محتوى ( ملفات قراءة ، مقاطع فيديو ، ملفات صوتية ..)

٢- أنشطة ( مناقشات ، تقارير ، تكليفات ..)

٣- تقييمات ( اختبارات قصيرة ، واجبات..)

وبناء على ما سبق يتضح ان المتعلم في مثل هذا النوع من المقررات لابد ان يكون متعلم نشط وليس متلقي فقط حيث يتطلب منه المشاركة في المقرر والمساهمة في نشر وبناء المعرفة .

 

 

 

لمزيد من المعلومات يرجى مراسلتنا على البريد التالي : Mooc@ekku.edu.sa

 

مصنف في :

التعليقات

قدااااااااااااااااااااااااااا

قداااااااااااااااااااااااااااااااام يعطيكم العافيه

 قداااااااااااااااااااااااااا

 قدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام 

جهد مبارك وفق الله الجميع الى

جهد مبارك وفق الله الجميع الى ما يحب ويرضى والى الامام

خطوة متميزة وسير نحو العالمية

خطوة متميزة وسير نحو العالمية Massive open online course ، المبادرة والجراة على تبني اساليب جديدة دائما تجعل صاحبها في المقدمة، وما اجمل ان تكون عمادة التعلم الاليكتروني بجامعة الملك خالد في المقدمة، مزيدا من المبادرات ومزيدا من الريادة...

منارة جديدة تضيئها عمادة

منارة جديدة تضيئها عمادة التعلم الالكتروني لإزاحة الظلام من طريق التعلم - خطوة جبارة و جهد مشكور سيسمح بتبادل الخبرات بين فئات المتعلمين جميعا - ليستفيد المتعلم و يفيد - و يأخذ و يعطي -و يتبادل خبراته ربما مع آلاف و آلاف الطلبة ( الإلكترونيين ) - حقا انها قفزة نوعية تضاهي أنشطة الجامعات العالمية . قفزة تجاوزت خطوط احتكار العلم لتفيض به على عقول الإنسانية دون تمييز .نعم لن أبخل بعلمي على أحد من أجل إنسانية شفافة - هنيئا لك يا جامعتنا بهذا الرقي الجديد -و أرفع قبعتي لكل من ساهم في انجازه .

منسق برامج اللغة الإنجليزية المكثفة &
المرشد الأكاديمي بكلية المجتمع بخميس مشيط

خطوة إيجابية وفعالة في مجال

خطوة إيجابية وفعالة في مجال التعليم حيث يساعد على التعليم المفتوح المستمر لكافة الفئات دون عوائق مما يساهم في تطوير المخرج التعليمي وتحقيق الجودة في العملية التعليمية وهذا ما كنا نطمح إلى تنفيذه من أجل جعل التعليم أكثر نشاطا وفاعلية فنحن في تطوير فعلاً هدفنا واحد.. وخططنا مرسومة.. نسير بخطى ثابتة نحو هدفنا الأسمى وهو التطوير

أستاذة بقسم اللغة العربية

خطوة رائعة لعمادة التعلم

خطوة رائعة لعمادة التعلم الالكتروني شأنها شأن كبري الجامعات العالمية ... مقررات مفتوحة المصدر تدرس مجاناً.. على حد علمي هذا النظام متبع مؤخراً وفي عدد قليل من الجامعات العالمية.. خطوة اكثر من رائعة تخطوها عمادة التعلم الالكتروني نحو العالمية في هذا المشروع.. علشان نعرف توجه عمادة التعلم الالكتروني ومكانتها ومواكبتها لكل ما هو جديد على الخريطة العالمية ..جائني موضوع بشأن (Stanford Opens Seven New Online Courses for Enrollment (Free قبل نهاية عام 2011م وبالأطلاع علمت بتفاصيله ان الدراسة ستبدا بجامعة ستانفورد بتلك المقررات في يناير وَ فيراير 2012م وتسألت بيني وبين نفسي هل يمكن لعمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد أن تقدم على هذه الخطوة أو تفكر في هذا الأتجاه وحلمت بيوم قد يتحقق هذا المشروع بجامعة الملك خالد من خلال عمادة التعلم الالكتروني على منوال جامعة ستانفورد وكانت المفاجأة بهذا الخبر الذي أعلق عليه الأن KKU MOOC لقد كانت مفاجاة سارة وَ مبهجة بالنسبة لي على المستوى الشخصي ... حقاً أن عمادة التعلم الإلكتروني شمس لا تغيب ودائماً في قلب الحدث.
مع اجمل أمنياتي وأرق تحياتي
د/ مصطفى إبراهيم
استاذ تقنيات التعليم والتعلم الإلكتروني المساعد