دورتين تدريبيتين في تصميم ونشر الاختبارات اﻹلكترونية (كلية الشريعة وأصول الدين)

  • عمادة التعلم الالكتروني
    الأحد - 16/11/2014

في مسيرة تطوير التعليم والتعلم اﻹلكترني بكلية الشريعة وأصول الدين ومواكبة ما يستجد من وسائل حديثة في ذلك، أقامت وحدة التعلم اﻹلكتروني بالكلية بالتعاون مع عمادة التعلم اﻹلكتروني دورتين تدريبيتين في (تصميم ونشر الاختبارات اﻹلكترونية) برفقة المدرب القدير اﻷستاذ محمد جار الله.. وذلك في 18 و 19 من شهر محرم 1436. وقد استفاد من هذه الدورة 28 من أعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وللمعلومية فالاختبارات اﻹلكترونية وسيلة عصرية لتقييم الطلاب إلكترونيا، ولها عدة فوائد ومزايا، لعل من أبرزها:

 1/ إنشاء أنواع متعددة من اﻷسئلة التي تصحح آليا، مثل: الصح والخطأ، والاختيار من متعدد، واختيار اﻹجابة الصحيحة، والترتيب، والتوصيل، واﻹكمال ...إلخ. أو التي تصحح يدويا، مثل: اﻷسئلة المقالية التي تحتاج إلى كتابة من الطالب وقراءة وتقييم من المعلم.

 2/  تشعر الطالب بالعدل والمساواة في التصحيح الذي لا تتدخل فيه العاطفة، ولا يكون فيه ظلم، ويقف فيه الطالب على حقيقة مستواه.

 3/ إمكانية إعطاء الطالب أكثر من فرصة لمراجعة إجابته وتصويبها.

 4/ إمكانية عقد الاختبار للمئات في نفس اللحظة وفي أماكن متعددة.

 5/  توفير وقت المعلم في تصحيح العشرات أو المئات من اﻹجابات.

 6/  السلامة من اﻷخطأ أثناء التصحيح، والتي قد يكون الطالب ضحية فيها.

 7/  الاستغناء عن كثرة المراقبين مع إمكانية مراقبة المعلم طلابه (مع قلة العدد).

 8/  إمكانية وضع العشرات من اﻷسئلة العشوائية دون أن تكون هناك فرصة للغش.

 9/  إمكانية إعطاء التغذية الراجعة والتعزيز للطالب عند فراغه من اﻹجابة.

 10/  وقوف الطالب على نتيجة اختباره وثمرة جهده مباشرة بعد الفراغ من اﻹجابة.

 11/   يمكن للمعلم أو المجموعة من المعلمين وضع بنك لﻷسئلة يضم المئات أو اﻵلاف من اﻷسئلة المتعلقة بالمقرر .. خاصة في مواد اﻹعداد العام كالثقافة والنحو وغيرها.

 12/  يمكن وضع إجابات نموذجة لﻹسئلة المقالية، بحيث يصححها أي معلم.


د. علي بن سعيد العبيدي
رئيس وحدة التعلم اﻹلكتروني بكلية الشريعة وأصول الدين