Warning: Table './oldelc/cache_page' is marked as crashed and should be repaired query: SELECT data, created, headers, expire, serialized FROM cache_page WHERE cid = 'http://oldelc.kku.edu.sa/news/term/11?page=20' in /var/www/html/includes/database.mysqli.inc on line 134 عمادة التعلم الالكتروني

مبادرة التعلم الالكتروني للمكفوفين

تم اليوم تدشين مبادرة جديدة في التعلم الالكتروني للمكفوفين وذلك بتحميل برامج خاصة ( قارئ الشاشة ) تساعد الطلاب المكفوفين على استخدام الكمبيوتر بدون مساعدة من اي شخص حيث باستطاعتهم تصفح الانترنت واستخدام نظام البلاك بورد وكذلك قراءة الايميل الشخصي واستخدام برامج المحادثة .
حيث أن هذه البرامج تقوم بتحويل النصوص المكتوبة على الشاشة إلى مواد صوتية يستطيع سماعها الطالب وثم اختيار الاوامر التي يحتاجها ، وقد بذلت عمادة التعلم الإلكتروني جهد كبير حتى استطاعت توفير مثل هذه البرامج التي تخدم فئة غالية علينا وهم الطلاب المكفوفين , وقد عودتنا دائما عمادة التعلم الالكتروني دائما على تذليل جميع الصعوبات والعقبات التي تواجه الطالب في استخدامه للتقنيات الحديثة التي تقدمها العمادة ، وسيتم بإذن الله عقد عدد من الدورات للطلاب المكفوفين لتدريبهم على استخدام النظام وتدريبهم عليه في وقت لاحق إن شاء الله .

مصنف في :

الاختبارات الالكترونية من 755ساعة إلى ساعة واحدة

بلغ عدد الاختبارات الفصلية للفصل الحالي: 44 اختبار, وبلغ عدد الطلاب تقريبا:1510 طالبا , وبعمل احصائية مبسطة على عدد الاختبارات التي تم عقدها لو كانت بالطرق التقليدية الورقية لوجدنا ان بين أيدينا اكثر من 7550 ورقة بواقع 5 أوراق فقط لكل طالب.ولو أردانا حساب الوقت المستغرق لتصحيح الأوراق بواقع 6 دقائق فقط لكل ورقة لوجدنا اننا سوف نستغرق 45300 دقيقة اي مايقارب 755 ساعة بواقع 32 يوما اي أكثر من شهر للتصحيح ومتواصلا دون انقطاع وبدون مراجع ومدقق للتصحيح.ونحن في إدارة الاختبارات الالكترونية وبحمد الله نفتخر بإإنجاز هذه الاختبارات وبنجاح تام ولم يسجل اي خطأ او ضياع نتائج اي طالب ولم يكلف أي عضو من اعضاء هيئة التدريس من وقته سوى وقت الاختبار الفعلي للاختبار اي قرابه ساعة فقط لكل مادة فضلا عن سهوله إصدار النتائج للطلاب والحصول على نسخ احتياطية الكترونية يتم الرجوع إليها في اي لحظة وفضلا عن مدى صحة ودقة التصحيح وعدم الحاجة لمدقق بيانات ومراجع للجمع والتصحيح.

إقامة دورة تدريبية لطلاب كلية الطب في نظام التعلم الإلكتروني (البلاك بورد)

بقرار من سعادة الدكتور عبدالله عسيري وكيل كلية الطب للشؤون الأكاديمية وبتنسيق من عبدالإله العابسي (فريق الطلاب) تم التحضير لعقد دورة تدريبية لجميع طلاب كلية الطب في نظام التعلم الإلكتروني

 وذلك يوم الإثنين 19/5/1430 الموافق 3/5/2010 الساعه السابعه مساءً بإذن الله وذلك في المدرجات المركزيه رقم (10) يقدمها د. خالد مهنا (أخصائي التعلم الإلكتروني بالكلية) وسوف يكون هناك تسجيل للحضور والغياب بناءً على طلب وكيل الكلية للشؤون الأكاديميه.
 

 

مصنف في :

معايير متعلقة بالتعلم الإلكتروني في التقييم العام لأداء هيئة التدريس بكلية الطب

بعد وصول خطاب رسمي لسعادة عميد كلية الطب من سعادة وكيل الجامعه للدراسات العليا والبحث العلمي والمتعلق بأساليب تقييم أداء أعضاء هيئة التدريس الحالية ووجوب تضميين معايير متعلقة بالتعلم الإلكتروني فيها , تم عقد إجتماع للجنة التعلم الإلكتروني في الكلية (والتي أشرف بكوني أحد أعضائها) برئاسة الدكتور غازي الشمراني وحضور جميع الاعضاء وتم خلال الاجتماع مناقشة ذلك الخطاب والمتمضن إحالة سعادة مدير الجامعه المبنية على خطاب سعادة عميد التعلم الإلكتروني الدكتور عبدالله الوليدي.

تداول أعضاء اللجنة هذا الأمر ورأوا ما يلي:
1. تأييد أن تتضمن معايير تقييم أعضاء هيئة التدريس أداؤهم في مجال التعلم الإلكتروني.
2. اقتراح أن يشمل التقييم أداء عضو هيئة التدريس في مجال التعلم الإلكتروني إضافة إلى تقييم المحتوى الإلكتروني الذي يدرّسه، وذلك على النحو الآتي:
أولاً: تقييم أداء عضو هيئة التدريس يمكن أن يشمل ما يلي:
أ- عدد المحاضرات والدروس المقدمة بطريقة التعلم الإلكتروني ونسبتها إلى العدد الإجمالي من محاضرات عضو هيئة التدريس، ومقارنة ذلك بما يقدمه الأعضاء الآخرون في نفس القسم.
ب- التنوع في تقديم المواد التعليمة بالطرق المختلفة، لتشمل على سبيل المثال محتويات المقرر، مواد المحاضرات النصية، التسجيلات الصوتية والمرئية، الاختبارات الإلكترونية، الواجبات الإلكترونية، المناقشات الجماعية، التواصل الجماعي الإلكتروني، الإعلانات المتعلقة بالمقرر، إلخ.
ج- مدى رضى الطلاب عن ما يقدمه عضو هيئة التدريس من مواد التعلم الإلكتروني.
ثانياً: تقييم المحتويات والمقررات المقدمة بطريقة التعلم الإلكتروني وذلك بالاعتماد على النماذج التي سبق أن أعدتها عمادة التعلم الإلكتروني لهذا الغرض.
3. اقتراح أن تعد عمادة التعلم الإلكتروني نماذج مخصصة لتقييم أداء أعضاء هيئة التدريس في مجال التعلم الإلكتروني يراعى فيها ما ذكر أعلاه وذلك أسوةً بالنماذج التي أعدتها العمادة لتقييم مواد ومقررات التعلم الإلكتروني.
4. اقتراح أن يتم تقييم أعضاء هيئة التدريس من قبل لجنة تجتمع في نهاية كل فصل دراسي في الكلية المعنية وتضم ممثلاً عن كل من:
‌أ- عمادة التعلم الإلكتروني
ب- المكتب الأكاديمي في الكلية
ج- لجنة التعلم الإلكتروني في الكلية
‌د- القسم الذي ينتمي له عضو هيئة التدريس
ه- طلاب المجموعة التي تلقت المقرر الإلكتروني
ويمكن الاستعاضة عند تعذر أو صعوبة الاجتماع الفعلي لهذه اللجنة بتعبئة النموذج المخصص لتقييم عضو هيئة التدريس من قبل كل عضو من أعضاء هذه اللجنة وتقديمه للمكتب الأكاديمي بالكلية.
5. اقتراح أن يتم مناقشة التقييم النهائي لعضو هيئة التدريس معه من قبل وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية أو رئيس القسم ليستفيد عضو هيئة التدريس من هذا التقييم في تطوير مستوى أدائه.
 

التعلم الإلكتروني في كليات البنات بين الواقع والمأمول

تقوم عمادة التعلم الإلكتروني الفترة الحالية بتركيز جل اهتمامها بكليات البنات والتي تشكل النسبة الأكبر من بين الكليات التابعة للجامعة حيث ركزت نشاطاتها على نشر ثقافة التعلم الإلكتروني بكل مستوياتها داخل أروقة الكليات لتغطي في هذه المرحلة ثمان من كليات البنات مبتدئة بكليات أبها (المركز الجامعي لدراسة الطالبات – كلية التربية الأقسام العلمية – كلية التربية الأقسام الأدبية – كلية المجتمع – مركز الدراسات العليا بالمنسك ) , وكليات خميس مشيط ( كلية التربية – كلية العلوم والآداب– كلية المجتمع ) وذلك إيماناً من الجامعة بالعائد الإيجابي جراء تفعيل هذا النوع من التعلم داخل هذه الكليات .
تقول د.منى عبدالله آل مشيط عميدة المركز الجامعي لدراسة الطالبات بخصوص أهمية التعلم الإلكتروني : (إن التعلم الالكتروني من الأساسيات المهمة في التعليم الجامعي لمواكبة التطور الحالي في العالم أجمع كما أن طالبات هذا العصر من محبي التقنية فعلينا تفعيلها في حياتهم بشكل ايجابي وفعال وحيث أن التعليم بالطريقة التقليدية أصبح أمراً غير مرغوب لهن وهذا ما نسعى إليه من جعل التعلم متمركز حول الطالب بدلا من الأستاذ وذلك للمساهمة بالتطوير والتقدم وجعل مخرجات المركز الجامعي ذات جودة ) ,
كما تضيف وكيلتها أ.مهرة عبدالله زايد: ( لاشك أن العلم عامل أساسي للنهوض بمستوى الشعوب والثورة المعلوماتية التي تجتاح العالم تلعب دوراً بارزا في هذا السياق والتعلم الالكتروني له الأثر البالغ في تطوير المناهج والأسس التعليمية مما يتيح نقل المعلومات وتبادل الخبرات التعليمية في مختلف المجالات فكان لزاماً علينا استخدام جميع تلك الأدوات المتقدمة تقنياً لتسهيل عملية التعليم ووضع كثير من الموضوعات بطريقة مشوقة مما يتيح فهماً أوسع لها ويفتح آفاقاً أرحب للتفاعل مع الدارسين. وهذا ما حرصت عميدة المركز الجامعي د.منى آل مشيط على تفعيله لدينا بالمركز وذلك لإيمانها بضرورة استخدام التقنية لصالح العملية التعليمية والتحرر من الأساليب التقليدية. وما قامت به الجامعة من جهد ملموس في هذا الاتجاه متمثلة في عمادة التعلم الالكتروني أمر سنجني نتائجه المثمرة في القريب العاجل بإذن الله) .
وبالفعل كان للمركز الجامعي لدراسة الطالبات منذ نهاية الفصل الدراسي الأول دور فعال في تحقيق جزء كبير من توجه الجامعة وذلك من خلال تطويع كل الإمكانات المتاحة الأمر الذي أدى إلى تتويجها بالكلية الأكثر نشاطاً مناصفة مع كلية الهندسة من بين جميع كليات الجامعة رغم قصر الفترة الزمنية مما يبشر بمستقبل زاهر ومشرق داخل كليات البنات , يسر عمادة التعلم الإلكتروني أن تبارك لهم هذا المجهود الرائع والانجاز العظيم وإلى مزيد من التقدم .
 

تباطؤ في حركة الإنترنت مع بدء صيانة الكيبل البحري الدولي غدا

يتوقع أن تتسبب أعمال الصيانة الخاصة بإصلاح الكيبل البحري الدولي المعطوب (SEA-ME-WE 4) والذي يصل الشرق الأوسط بأوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط ، التي تبدأ غدا في تباطؤ ملحوظ في خدمات الإنترنت لدى جميع المشغلين في الدول العربية ودول الخليج.
وفيما تستغرق عمليات الإصلاح 3 أيام ، قلل مسؤولون في شركات الاتصالات المشغلة لخدمات الإنترنت في المملكة من التأثير السلبي للكيبل البحري الدولي المعطوب ، معتبرينه هامشيا، وقالوا إن المسارات البديلة ستكون الخيار الأمثل لهم في الوقت الراهن لهم.
وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد عذيب "جو" الدكتور أحمد سندي لـ"الوطن" أن تأثر عملاء الشركة بسبب الكيبل المعطوب كان في أضيق الحدود، بسبب اتخاذ سعات ومسارات متعددة بديلة، بالإضافة إلى استثمار الشركة في خطوط احتياطية واحترازية خلال هذه الفترة، بهدف تجنب التأثر بأزمات مماثلة عبر المسار الفرعي للكيبل إلى فرنسا لتعويض الكيبل المعطوب في إيطاليا إلى جانب المسار عبر الخليج العربي، مشيراً إلى محدودية السعات الفضائية إلى جانب تأخر الإشارة بها بالمقارنة مع السعات المستخدمة والمطلوبة من قبل الشركات عبر الكيابل البحرية التي تمتاز بالسرعة والأمان بشكل أكبر ، لكنه لم يستبعد استخدامه في الحالات الطارئة.
وأفاد بأن الحل الحقيقي يتمثل في الاستثمار في مسارات متعددة وبديلة يكون بعضها ذو مسارات أرضية عبر القرن الإفريقي أو كما يتعاون حالياً عدد من المستثمرين الذين يستهدفون إطلاق كيابل بحرية قريباً، مشيراً إلى أن "جو" تدرس بشكل مكثف الدخول في شراكة في ذلك المشروع المزمع، وأي مشاريع أخرى قد توفر مسارات بديلة خلال الفترة المقبلة عبر أوروبا أو الشرق الأقصى.
فيما اعتبر نائب الرئيس للعلاقات العامة في شركة موبايلي حمود الغبيني في تصريح لـ"الوطن" أن التأثير السلبي سيكون هامشيا، كونها ستعمد إلى اتخاذ سعات وخطوط بديلة للمحافظة على عدم وضوح التأثير على العملاء، مؤكداً أن النظام سيعود للعمل بشكله الأمثل يوم الاثنين المقبل.
وحسب مصدر مختص فإن ما سيواجه المستخدم من تباطؤ يعود لأسباب منها أن المتصل المحلي الذي يستهدف التصفح سيتطلب مرور بياناته من خلال تلك الكيابل المقطوعة، بما يؤدي إلى وقف إمكانية الزيارة، إلا عبر مروره بالخطوط الاحتياطية، وبالتالي يحدث بطء في زيارة الموقع، كونه زار الموقع عن طريق أبعد.
وتعمل هيئة صيانة كوابل البحر الأبيض المتوسط على إصلاح الخلل في فترة ربما تستغرق ثلاثة أيام ، إذا يتطلب الأمر إخراج الكيبل البحري القاري الرابع عن الخدمة بالكامل مما سيسبب تباطؤاً في خدمات الإنترت في المنطقة دون استثناء.
والكيبل البحري مملوك من 16 شركة اتصال دولية ويغذي شبكات إنترنت المملكة بسعات الربط الدولية رابطاً أوروبا بجنوب شرق آسيا ومروراً بالقارة الهندية والشرق الأوسط. ولهذا الكابل محطات في سنغافورة، ماليزيا، تايلاند، بنجلادش، الهند، سيرلانكا، الباكستان، الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، مصر، إيطاليا، تونس، الجزائر وفرنسا.
وقالت موبايلي أمس في تصريح لها "نعتذر بشدة لمشتركينا عن هذا الأمر الخارج عن السيطرة والذي سيطال جميع المشغلين في المنطقة مسببا بعض التباطؤ في حركة الإنترنت، ولكن في الوقت الحالي- وكما هو حال الجميع- نتمنى إعادة الأمور إلى نصابها قبل المدة المحددة للإصلاح والمقررة يوم الاثنين المقبل".